88552_ALR_14-10-2019_p32-1

عيد خورفكان

مدينة خورفكان ليست مجرد جبل وبحر، وإنما هي لوحة متفردة من البشر، وتاريخ يحمل روح إنسان الإمارات. بالأمس كانت هذه المدينة على موعد مع التاريخ والمستقبل، في مشهد مهيب بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي وضع هذه المدينة والتي هي عروس الساحل الشرقي على خارطة اهتمامه، ليس فقط بتنمية المدينة وتطويرها وتجميلها، وليس فقط بشق الطريق الحلم الذي يوصل المدينة الصغيرة ببقية مدن وإمارات الدولة بأقصر وأسرع طريق إليها، وإنما بإهداء المدينة فيلماً سينمائياً يتناول حقبة مهمة من تاريخ خورفكان والمنطقة، وهو فيلم «خورفكان 1507»، الذي عرض بالأمس في أمسية خاصة، وسيستمر عرضه للجمهور خلال الأيام المقبلة، وأتمنى أن يشاهده الجميع. فهو يحكي جزءاً من تاريخ الإمارات، ويعرض أحداثاً حقيقية عاشها سكان هذه المدينة، وكذلك إعادة ترميم معالم المدينة التاريخية، ومنها حصن خورفكان وبرجا الرابي والعدواني التاريخيان.

ما قام به الشيخ سلطان بالأمس هو أنه ربط الحاضر بالمستقبل، واستحضر الماضي بجلاله واحترامه، ليتذكر أبناء المدينة ماضيهم المشرق وهم ينطلقون نحو المستقبل بكل ثبات.

لأجل كل ذلك، أعلن الشيخ سلطان أن يوم أمس كان «عيد خورفكان»، فهو اليوم الكبير والمهم الذي لن ينساه أهالي خورفكان من تاريخ مدينتهم، كباراً وصغاراً سيتذكرون الثالث عشر من أبريل الذي بدأت فيه رحلة التغيير الجديدة في المدينة التي تفتح ذراعيها للجميع، ويفتح سكانها قلوبهم وعقولهم لوالدهم الشيخ سلطان.

أخيراً، نؤكد أن قيادتنا تقدم القدوة دائماً، والشيخ سلطان القاسمي بما فعله في خورفكان يكون قد أعطى الدروس في العمل والإنجاز وتحقيق الهدف، وقبل ذلك أعطى الدرس الكبير عندما قال إن من حقنا أن نحلم ما دمنا نحلم بالخير وبما يخدم الوطن ويسعد الإنسان.

اترك رد